تابعنا لمتابعة اخر اخبار وعروض الكمبيوتر والموبايل ودروس الانترنت واعلانات وظائف الكمبيوتر وصور الخلفيات ورنات الموبايل
صورة الخبر: مراجعة لعبة Vampyr
مراجعة لعبة Vampyr

في عام 2015 أعلن إستوديو Dontnod الفرنسي عن تقديمه لعنوان جديد سينتمي لفئة الـAction RPG وهي الفئة الأبعد عن ما اعتدناه من الإستوديو ، وربما كان هذا هو السبب في توتر الجميع وترقبهم لهذا العنوان ، فالإستوديو قد تمكن من تقديم نجاح باهر مستحق في سلسلته العظيمة Life is Strange ولكن منطقة الـAction RPG لا تزال منطقة جديدة على الإستوديو لا خبرة له فيها خصوصاً وان تجربته الوحيدة بعيداً عن Life is Strange باءت بالفشل الشديد مع لعبة Remember Me ، صدرت اليوم لعبة Vampyr وفي السطور القادمة سأقدم لكم مراجعتي وإنطباعي عن اللعبة .

سنبدأ حديثنا كالعادة عن القصة ، مما لا شك فيه أنك ستبدأ اللعبة وأنت متوقع قصة عظيمة وكبيرة ملحمية ستجعلك تفكر في أشياء كثيرة وتثبتك أمام جهازك للأيام حتى تنهي هذه اللعبة ، لاترفع آمالك عالياً فهذا عكس ما سيحدث لتكون هذه اللعبة من ناحية القصة على النقيض تماماً من Life is Strange ، القصة هنا تدور في بداية القرن العشرين وتحديداً 1918 ومع استمرار الحرب العظيمة على حدود المملكة بدأت حرب جديدة في لندن وهي حرب على الإنفلونزا الأسبانية Spanish FLu حيث بدأت تنتشر وتحصد أرواح الملايين ، يعود بطلنا دكتور جونثان ريد – Jonthan Reid – وهو واحد من أشهر الجراحيين فذاك العالم والذي تمكن من اختراع طريقة جديدة لنقل الدماء وهو ماكان يعتبر وقتها اكتشافاً مدهشاً ، هذا الإكتشاف المذهل سيجذب انظار مصاص دماء مجهول سيقوم بتحويل بطلنا إلى مصاص دماء وهنا تبدأ رحلتك في إكتشاف تفاصيل عالم مصاصي الدماء ونواديهم وحروبهم السرية .

كنت أتمنى أن أقول بأن القصة عظيمة ومدهشة وفريدة من نوعها ولكن مع الأسف فالقصة هنا متوقعة ومكررة للغاية وإن كنت مهتماً بعوالم مصاصي الدماء فستشعر بأنك شاهدت القصة سابقاً في مكان ما ، وبجانب هذا فإن القصة مملة ولن تتمكن من جذبك ولا شد إهتمامك نهائياً ، مقدمة اللعبة واكتشاف العالم وخيوطه تأخذ أكثر من عشر ساعات حتى تتمكن من الإنتهاء منها وبعد ذلك تجد أنك تُلقى في مواجهة المعارك النهائية ولحظات نهاية القصة وخاتمتها.

ولكن دعونا نتحدث عن الـGameplay وهو فعلاً جوهرة التاج في هذه اللعبة وأفضل ما يوجد بها والفرصة الضائعة ، وقبل أن نبدأ حديثنا عن الـGameplay سنقوم بفصله إلى جزئين ، الأول وهو رسم العالم والـSetting الخاص به وMechanism اللعبة البعيد عن القتال ، والجزء الثاني بالضرورة هو الـ Combat System والحركة .

أفضل ما تم تقديمه في اللعبة وأقوى نقطة فيها والتي أظن أن الإستوديو أمضى أغلب الوقت يعمل عليها وهي نظام التفاعل مع الـNPC’s أو ما يسمى بالـ Social Link في اللعبة ، وهو ببساطة نظام اجتماعي يربط مجموعة من الشخصيات معاً بخيط واحد وهو المنطقة السكنية التي يقيمون فيها ، عالم اللعبة يقسم إلى 4 او 5 مناطق كبيرة كل منطقة منها تحتوي على مجموعة من الاشخاص ستجد منهم تجار لتتمكن من شراء بعض المواد التي تحتاجها وآخرون يمكنك التفاعل والحديث معهم للحصول على معلومات او استنتاجات او ببساطة لتجعل منهم أكياس دم متحركة تتغذى عليها عندما تحتاج ، وستجد في قلب هذه المجموعة وهذا العالم شخصية محورية أساسية تربط المنطقة بأكملها بها ، كل شخص او شخصين ستجدهما يتربطان بنظام الـSocial link سواء كان من صدقات او زواج او علاقات تجارية بالطبع إن هاجمت أو أثرت على واحد من هذا النظام ستجد الطرف الثاني يهاجمك مباشرةً دون اي تردد منه ، لن تجبرك اللعبة نهائياً على أخذ أي قرار لا ترغب به ، على الأقل لن تجبرك بشكل مباشر فهي ستحاول أن تدفعك بشكل خفي ناحية قتل البشر والتغذي عليهم وهو أول تنبيه ستحصل عليه عندما تشغل اللعبة لأول مرة ، تغذيك على البشر سيعطيك نقاط XP لتنفقها على تطوير شخصيتك وزيادة مستواها وقدراتها ولكن مقدار هذه النقاط ليس ثابتاً وسيتغير بشكل مستمر ودائم وهو ما يعبر عنه بمقياس الـBlood Quality وهذا المقياس سيتأثر بعدة عوامل منها علاقتك بالشخص ومقدار الامور التي اكتشفتها عنه من خلال الاستواجبات المختلفة أو من خلال التحقيق والإستكشاف وكل ما استكشفت كل التفاصيل والأدلة المتعلقة بشخص ما ستحصل على نقاط اكثر منه ، هنا عامل آخر يؤثر على هذه النقاط وهي الأمراض ، فاللعبة تحتوي على مجموعة من الامراض الحقيقية والتي ستؤثر بشكل كبير على جودة الدم والنقاط القادمة منه ، ستتطور الأمرض وتأخذ الـ Pathological Development الخاص بها ، فالصداع إن إهملته سيتحول لصداع نصفي والصداع النصفي إن أهملته سيتحول إلى ضرر دائم بالأعصاب بالطبع لأنك دكتور جونثان فستتمكن من علاجهم وشفاءهم من خلال الحوارات ، الـ Dialogue options هنا كبيرة وكثيرة للغاية ومتشعبة لأبعد الحدود ، هناك الكثير من التفاصيل المختفلة والاتجاهات المختلفة التي يمكنك أخذ الحوار إليها وستجد أن أغلب وقتك في اللعبة ضائع بين هذه الحوارات والإستكشاف .

أفضل وصف لهذه العبة بأنها Vampire Simulator
تتخلى اللعبة بشكل كامل عن عملية الـHandHolding وتدعك تستكشف العالم كما ترغب وبالطريقة التي تحبها ، ربما هناك بعض التلميحات من خلال قدراتك كمصاص دماء ولكن في النهاية هذا الأمر ليس بسهولة الانتقال من النقطة A إلى النقطة B ، كما تتخذ اللعبة أسلوب قتال وCombat قريب للغاية من أسلوب ألعاب Souls ولذلك فإنه يبني نفسه على 3 أعمدة أساسية ، الأول بالطبع وهو الـ Health والثاني هو الـ Stamina والثالث هو الـ Blood Gauge ، ستحتاج إلى الـ Stamina لتهاجم أو حتى للتفادى عدوك وتتجنب ضربته وهو بالطبع ينفذ ويعاد توليده تلقائياً ، وستحتاج للـBlood Gauge لتستخدم قدراتك المعتمدة على الدماء سواءاً كانت دفاعية أو هجومية وستحتاجها جداً لأن الـhealth لا يعاد توليدها أي أنك ستحتاج إلى قدرات الدم خاصتك لتعيد توليد صحتك من البداية ، مشكلة أسلوب القتال هو اللزوجة وإنعدام الإنسيابية ، ربما على الورق وكعوامل منفصلة فإن هذا الأسلوب قوي وقد يكون ممتعاً كما رأينا مع ألعاب الـSouls ولكن بعد التنفيذ ستشعر بأن هناك خطأ ما في العملية وليست طبيعية .

تتخذ اللعبة من لندن عالماً لها كما قلنا ، ولأننا في بداية العشرينات من القرن الماضي فيمكنك ان تتوقع وجود الكثير من الأشياء القديمة والصادقة لهذه الحقبة ، فجميع المباني والملابس والأسلحة منقطية وواقعية وتشعر بأنها فعلاً جاءتك من تلك الحقبة التاريخية ، ستشاهد وتكتشف معاناة الناس مع المرض والوباء من خلال تأثيرها على المباني والمناطق السكنية المختلفة وبالطبع من خلال الرسائل والاوراق والامور الاخرى التي ستقأرها أثناء تجوالك وحديثك مع الكثير من شخصيات الـNPC’s ، ولأنك مصاص دماء فأنت لن ترى نور الشمس وستمضي وقتك كله وطوال وقت اللعب داخل الظلال ، ستجد مجموعة من صائدي مصاصي الدماء منتشرة وتقوم بإنشاء نقاط تفتيش وكمائن مختلفة لتوقع بك وبغيرك ولتضعك في موقف دفاعي ، في النهاية الجو العام للعبة يخدم قصتها وعالمها بشكل مميز ويضعك تحت ضغط عصبي ويزيد شعورك بالتوتر .
كان يمكن ان تكون واحدة من جواهر 2018 الخفية
هناك أخطاء كثيرة للغاية في نظام الـhitboxes والـ animation الخاص بالقتال كله سواءاً كان من تصرفاتك أو تصرفات أعداءك ، كما يوجد فرق واضح و level Gap رهيب وكبير للغاية بينك وبين أعداءك وعلى عكس معظم ألعاب الـRPG فاللعبة لا توفر لك الموارد لتقوم بالـ Farming ولا حتى تعطيك طريقة لتوفير هذه الموارد ، يجب عليك ان تتواكب وان تتطور مع اللعبة باستمرار وهذه الأخطاء في الكومبات هي ما جعل اللعبة غير قابلة للاحتمال بالنسبة لي ومحاولة اللعب والتعود على أسلوبها أمراً معقداً ويحتاج إلى جهاد كبير للنفس ، بالطبع يمكنك أن تتوقع أن أسلوب القتال مع الـBoss Fights أصعب بكثير من باقي الألعاب .

تقنياً اللعبة جميلة وسلسلة ولن تواجه أي نوع من أنواع المشاكل التي قد تؤذيك نفسياً أو تجعلك ترفض الإستمرار فيها وإعتماد اللعبة على محرك Unreal Engine جعلها خفيفة وتقدم مستوى رسومي جميل وممتع للعين ، اتخذت اللعبة Art Style مختلف قليلاً عما إعتدنا عليه وفي بعض الأوقات هتحسه صلصالي أو كرتوني بعض الشيء وهو بكل تأكيد مختلف عما اعتدنا عليه من محرك Unreal مع بعض العنواين الأخرى ولكن زي ما قلت مش مؤذي او متعب نفسياً حتى ، تعتمد اللعبة في رسومياتها بشكل كبير على اختلاف درجات الاضاءة والانتقال من الاماكن المظلمة تماماً لمناطق شبه مظلمة ا وفيها نوع من انواع الاضاءة الخفيفة وهذا متوقع بالطبع كون معظم أحداث اللعبة تقع في الظلام ، بيئة اللعبة جميلة ومعبرة للغاية عن عالمها والفترة والحقبة الزمنية التي تكون فيها وتحتوي على الكثير من الأشياء القابلة للتدمير والكثير من التفاصيل .

ربما كان العيب الأساسي في اللعبة رسومياً هو الكاميرا الخاصة بالقتال والأحاديث التي كانت تأخذ مواقع وأماكن غريبة وغير معتادة وفي أوقات كثيرة كانت تزيد من صعوبة اللعبة والمواجهة ، بالإضافة إلى حركات الأعين الغريبة والغير متسقة والـlip sync السيء مع الأسف إنطلق هذا السوء أيضاً إلى التمثيل الصوتي الذي يمكننا وصفه بأنه تمثيل صوتي بارد بعض الشيء ولا يحتوي على أي متعة وبالطبع لن يساعدك على الإنغماس في اللعبة وهو عكس الـOST المناسب جداً لأجواءها والذي سيعطيك إحساساً مستمراً بأنك في مكان خطر وسيء وليس بالسهولة المطلوبة .

أكثر ما يزعجني هو ان تمتلك لعبة فرص عظيمة وكبيرة للنجاح ولكن تقتلها بسبب بعض الكسل او الاهتمام بجانب وإهمال جانب آخر ، ربما لو كان الـ Combat System جيداً وممتعاً لكنت وصفت هذه اللعبة بأنها واحدة من تحف السنة والجواهر المخفية لعام 2018 ، ولكن مع الأسف هذا ليس الحال فبالرغم من كون الـ Social Link واحد من أفضل الأنظمة التي شاهدتها والتي تنافس نظام مثل الـ Nemsis System لكن مثله في Shadow of war قد تم ظلمه ووضعه في قالب أضعف منه لا يرتقي لمستواه .

المصدر: جيم فولت

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مراجعة لعبة Vampyr

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
14201

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

إرسل إلى صديق
حمل تطبيق كمبيوهوت الآن
أخبار الكمبيوتر والموبايل الأكثر قراءة
كل الوقت
30 يوم
7 أيام
-
-
-