تابعنا لمتابعة اخر اخبار وعروض الكمبيوتر والموبايل ودروس الانترنت واعلانات وظائف الكمبيوتر وصور الخلفيات ورنات الموبايل
صورة الخبر: مراجعة Nobunaga’s Ambition: Taishi
مراجعة Nobunaga’s Ambition: Taishi

تأتي Nobunaga’s Ambition: Taishi كأخر إصدار من سلسلة الألعاب الأستراتيجية التاريخية من شركة Koei Tecmo Games, من الصعب تصديق أن بعد 15 إصدار علي نفس النمط قد يكون هناك أي تجديد ولكن هذا ما تحققه اللعبة ببراعة منقطعة النظير. ليس من الضروري معرفة من هو أودا نوبوناجا الذي تتمركز قصة اللعبة عليه والتعامل معها كأي لعبة استراتيجية أخري علي غرار ألعاب Paradox مثل Crusader Kings II و Europa Universalis: Rome ولكن فهم شخصية أودا والانغماس في التاريخ الياباني هو مفتاح فهم اللعبة. يعتبر أودا واحدا من أعظم الأبطال في تاريخ اليابان القديمة لمحاولته توحيد الإقطاعيات إما بالتحالف السلمي أو الحرب ونجاحه الجزئي في توحيد اليابان إلي دولة واحدة والقضاء علي النظام الإقطاعي, هذا هو هدف اللعبة الأسمي أيا كانت الشخصية التي ستختارها.

ببساطة تري في اللعبة اليابان كما كانت في القرن السادس عشر, إقطاعيات مقسمة إلي مدن وقلاع, يحكم كل منها daimyo أو حاكم إقطاعي, هذا الحاكم هو مزيج من جنرال حربي ومالك للإقطاعية لهذا يقع علي عاتقه كل مسئوليات المنطقة, من التحكم في الزراعة والصناعة والتجارة الخارجية والداخلية إلي العلاقات الأقتصادية والتحالفات بين الإقطاعيات وتحت حماية الإمبراطور. من الأفضل للاعبين الجدد البداية بحاكم لإقطاعية صغيرة وجيش محدود, كلما كبرت إقطاعيتك وتضاعف عدد جيشك زادت الأطماع الخارجية من حكام المناطق المحيطة بك, وزادت أيضا الضغوط الداخلية لتوفير الطعام والحماية والنقود لكل سكان المنطقة, وإلا ستواجه مبكرا في اللعبة مفهوم الثورة علي الحاكم وستنتهي فترة حكمك مبكرا عن ما كنت تتوقع.

ما تتفوق فيه اللعبة في رأيي هو الخطط الحربية المتعددة إلي جانب الحنكة السياسية الواقعية, فالتعاون مع الحكام المحيطين بك قد يكون تجاريا أو تحالفا حربيا أو حتي عن طريق الزواج بين العائلتين لضمان التعاون المستمر, هذا بخلاف تبادل الهدايا والمعونات مع الحلفاء خاصة في ظروف الحرب. تحت كل حاكم يوجد عدد من الرونين أو الساموراي بوجه عام, من السهل اعتبارهم كضباط في جيشك, لهم خبرة عسكرية كبيرة والبعض منهم يمتلك خبرات قيمة في مجالات أخري مثل التعدين والتقنيات الزراعية وتطوير التجارة.

بإمكانك صنع الساموراي الخاص بك وإعطائه كل ما ترغب به من قدرات سواء سياسية أو عسكرية أو حتي شخصية, كل منهم لديه خطط حربية خاصة به قد تكون هي الفارق بين النصر والهزيمة. كمثال منهم من يبرع في خطط الإلهاء, كإرسال فرقة صغيرة من الجيش لإلهاء العدو بينما تحاصره باقي الفرق في خطة الكماشة المعروفة, البعض الأخر يبرع في تحطيم معنويات العدو أو رفع المعنويات الخاصة لجنودك, أيضا عامل لا غني خاصة لو كنت تواجه جيشا مقاربا لك في العدد.

من جانب السياسة فكل شهر في دورك لابد من الاشتراك في مجلس شوري مع ضباطك وسماع أرائهم بخصوص سياستك في الحكم, وعلي أساس تنفيذ مقترحاتهم أو تجاهلها تتحدد علاقتهم وولائهم لك, هذا إلي جانب توفير العديد من السياسات التي تسهل عليك استثمار المال والمحاصيل التي لا غني لأي جيش عنها و تطوير العلاقات السياسية والأقتصادية بجيرانك مع الحفاظ علي ولاء واحترام سكان مقاطعتك. قد يبدو من الصعب الحفاظ علي هذا التوازن الدقيق في البداية ولكن أفضل طريقة للتعلم هي التجربة, بعد عدد من الهزائم الحربية والسياسات الفاشلة ستجد نظام اللعب الأمثل بالنسبة لك. لكن هذا لا يمنع من الاحتياط لأي مفاجأة تواجهك في الطريق, كأن تحاول طيلة اللعبة أن تكون جيشا قوامه خمسون ألفا للسيطرة علي المقاطعات المحيطة عندما يواجهك جيش يربو علي المئتي ألف جندي.

تختلف اللعبة عن سابقتها Nobunaga’s Ambition: Sphere of Influence في العديد من النواحي, فمن ناحية الرسوميات يبدو أنها أقل جودة من اللعبة السابقة كما أن نظام اللعبة بالنسبة للحروب و السياسة الخارجية قد أصبح أكثر سهولة للاعبين الجدد بإلغاء بعض الأوامر المعقدة مما أثار حفيظة اللاعبين القدامي للسلسلة لاعتباره سلاح ذو حدين. يعيب اللعبة فقط من وجهة نظري عدم توفر نمط اللعب الجماعي. ستصدر اللعبة للحاسب الشخصي وال PS4 في 5 يونيو 2018.

المصدر: جيم فولت

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مراجعة Nobunaga’s Ambition: Taishi

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
89626

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

إرسل إلى صديق
حمل تطبيق كمبيوهوت الآن
أخبار الكمبيوتر والموبايل الأكثر قراءة
كل الوقت
30 يوم
7 أيام
-
-
-