تابعنا لمتابعة اخر اخبار وعروض الكمبيوتر والموبايل ودروس الانترنت واعلانات وظائف الكمبيوتر وصور الخلفيات ورنات الموبايل

أخبار الكمبيوتر و الجوالأخبار الكمبيوتر والإنترنت › هل التحديث الأخير للبرمجيات هو الأفضل دائما؟

صورة الخبر: هل التحديث الأخير للبرمجيات هو الأفضل دائما؟
هل التحديث الأخير للبرمجيات هو الأفضل دائما؟

تستغرق التطبيقات والبرمجيات الثابتة في الآونة الأخيرة بضعة أيام فقط بعد اطلاقها، ومن ثم تحتاج الى الإصلاحات أو إضافة التحسينات اليها، وهو ما يؤدي في النهاية الى بحث المستخدم عن التحديث أو النسخة الأخيرة للتطبيقات والبرمجيات، لكن حتى في هذه التحديثات التي يمكن تثبيتها بسهولة جدا، قد لا يجد المستخدم الإصلاحات التي يبحث عنها.

أطلقت شركة AMD تحديث جديد في نهاية العام لوحدة معالج الرسوم الخاص بها، وعلى الرغم من اتجاه قطاع كبير من المستهلكين الى الحصول على وحدة معالج الرسوم، أملا في اصلاح العيوب والخلل الذي ظهر في الإصدار السابق، الا أن بعض العيوب التقنية في سرعة المروحة حالت دون إيجاد المستهلك الأداء الأفضل في معالج الرسوم في هذا التحديث الجديد.

حصول المستخدم على التحديثات الجديدة للبرمجيات أو التطبيقات أصبح أكثر سلاسة في الفترة الأخيرة، لكن يوجد قطاع كبير من المستخدمين لا يتجه الى التحديث الجديد لهذه البرمجيات بشكل سريع، كما أنه نادرا ما تكون هذه التحديثات الزامية للمستخدم.

لكن هل الحصول على التحديث الأخير للبرمجيات هو الاختيار الأفضل دائما للمستخدم؟

لا تتوقف الهواتف الذكية عن تنبيه المستخدم لوجود برمجيات تحتاج الى تحديث، أو التنبيه لصدور النسخة الأخيرة للبرمجيات والتطبيقات، وهو ما يدفع بعض المستخدمين للحصول على الإصدار الأخير بشكل تلقائي دون التفكير في أهمية هذا الإصدار، هناك أيضا المنهج الذي تتبعه الشركات المطورة للبرمجيات في تحقيق الاستفادة من سلوك المستخدم التلقائي في الحصول على التحديثات الأخيرة، الا أن بعض البرمجيات أو التطبيقات يتغير المحتوى بها بشكل سريع جدا وهو ما يتطلب الحصول على الإصدار الأخير.

لكن لماذا يعد مشجعي الشركات هم الشريحة المفضلة لدى مطوري البرمجيات!

تستخدم الكثير من الشركات المطورة للبرمجيات شريحة مشجعي الشركة لاختبار البرمجيات الجديدة والحصول على نتائج تجربة المشجعين لهذه التطبيقات، ويعد برنامج Windows Insider المثال الحي على هذا المنهج المتبع من هذه الشركات، فلقد استطاعت شركة مايكروسوفت Microsoft أن تطلق لمشجعيها أكثر من مليون نسخة تجريبية لمنصة ويندوز Windows 10، وهي تجربة مجانية لا تحتاج الشركة معها الانفاق على المشجعين، فالشركات تتلقى التعليقات من المشجعين بشكل مجاني بعد تجربة البرمجيات والتطبيقات.

بعض الإصدارات القديمة من البرمجيات هي الأفضل، أو هي الأكثر أهمية

تعجز بعض المؤسسات الحكومية عن المخاطرة بالحصول على البرمجيات الجديدة أو الإصدار الحالية من البرمجيات، ويرجع ذلك الى المخاطر التي تهدد الكثير من البيانات، أو الوظائف التي ترتبط بهذه البرمجيات، ولعل البحرية الامريكية هي المثال الأكبر على هذه المشكلة، فان هذه المؤسسة الحكومية تنفق الأموال الطائلة لتدعم شركة مايكروسوفت أحد أنظمتها القديمة جدا وهو Windows XP، أيضا هناك الحادثة الشهيرة لإغلاق المطار الفرنسي بشكل كامل خلال الشهر الماضي، حيث كان نظام التشغيل المستخدم Windows 3.1 الذي أظهر خلل هدد المطار بشكل كامل.

في النهاية فان بعض البرمجيات والتطبيقات التي تضيف محتوى جديد للمستخدم قد تكون ذات أهمية وتحتاج الى الحصول عليها وفقا لدرجة أهميتها للمستخدم، بشرط ألا تحتوي هذه التحديثات على خلل يصعب التعامل معه، كما يجب أيضا أن تكون داعمة بشكل كبير للمستخدم.

قد لا تكون النصيحة الأفضل للمستخدم بإغفال التحديثات الجديدة للبرمجيات أو التطبيقات، الا أن تحديثات أنظمة التشغيل على سبيل منصة الويندوز تحتاج الى أن يتأكد المستخدم من مدى فعالية وكفاءة التحديث، بشكل خاص إذا ارتبط هذا التحديث بأنظمة كاملة للشركات أو المؤسسات، فلن تكون كل تقنية جديدة مثالية للمستخدم.

صورة الخبر: هل التحديث الأخير للبرمجيات هو الأفضل دائما؟

المصدر: التقنية بلا حدود

إقرأ هذه الأخبار ايضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على هل التحديث الأخير للبرمجيات هو الأفضل دائما؟

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
78138

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

إرسل إلى صديق
حمل تطبيق كمبيوهوت الآن
أخبار الكمبيوتر والموبايل الأكثر قراءة
كل الوقت
30 يوم
7 أيام