تابعنا لمتابعة اخر اخبار وعروض الكمبيوتر والموبايل ودروس الانترنت واعلانات وظائف الكمبيوتر وصور الخلفيات ورنات الموبايل

أخبار الكمبيوتر و الجوالأخبار الجوال والموبايل › لماذا تحتاج إلى خاصية قوة اللمس في الهواتف الذكية؟

صورة الخبر: لماذا تحتاج إلى خاصية قوة اللمس في الهواتف الذكية؟
لماذا تحتاج إلى خاصية قوة اللمس في الهواتف الذكية؟

رغم تنافس الكثير من الشركات المصنعة للهواتف الذكية في الأسواق، إلا أن بعض الهواتف الذكية تفرض على المستخدم بعض القيود إلي تحتاج إلى تغيير، ولكن بعد كشف شركة هواوي عن هاتفها الجديد Mate S فان بعض هذه القيود على وشك أن تتغير بخاصة قوة اللمس الجديدة Force Touch، لكن لماذا نحتاج إلى هذه الخاصية الجديدة في الهواتف الذكية؟ هذا ما يمكنك أن تعرفه أكثر من خلال السطور القادمة.

ما هي خاصية Force Touch في الهواتف الذكية؟

هي أحد التقنيات الحديثة التي تسعى الشركات المصنعة للهواتف الذكية أن تكون من بين مواصفات هواتفها القادمة، وهي خاصية تدعم المستخدم في تفسير قوة الضغط على الشاشة وترجمتها الى مهام متعددة في الهواتف الذكية.

في الوقت الحالي تستطيع أغلب شاشات الهواتف الذكية في الأسواق تفسير التفاعل مع الشاشة، من الطباعة إلى تحريك أيقونات التطبيقات كبديل لإمكانية فتح التطبيقات مباشرة من تفسير قوة الضغط عليها، لكن الخاصية الجديدة Force Touch في الهواتف الذكية، تعطي المستخدم مزيد من الوظائف والمهام التي يمكنه أن يتم تفسيرها من الشاشة الرئيسية.

كيفية عمل خاصية Force Touch؟

كانت Apple Watch هي من أول المنصات التي تتميز بخاصية قوة اللمس، حيث يمكن لهذه الخاصية إدراك قوة الضغط، وذلك عن طريق قياس للمسافة بين زجاج العرض على الهواتف الذكية، والضوء الخلفي المنبعث من الجهاز.

مميزات خاصية قوة اللمس؟

قوة اللمس محدودة دائما بالمميزات والبرمجيات التي يوفرها المطورين لمستخدمي الهواتف الذكية، لكن شركة أبل أظهرت الكثير من التحسينات في تجربة المستخدم لهذه الخاصية على أبل ووتش، إلى جانب هاتف الأيفون iPhone 6s، ففي تطبيق الرسائل يمكن للمستخدم الضغط على الرسالة لتظهر في نافذة منفصلة للمراجعة، أو يمكن للمستخدم الضغط بقوة أكثر ليمكن التنقل في البريد الالكتروني أو إخفاؤه والعودة إلى البريد الالكتروني.

يمكن تطبيق نفس العملية أيضا على بعض التطبيقات الأخرى، من فتح التطبيق وعرض مهام ووظائف أكثر في التطبيقات، حيث يمكن لهذه الميزة أن تكون بمثابة فارة على الهواتف الذكية يمكنها أن تتحكم في شريط المهام والوظائف بالسحب إلى أعلى أو إلى الأسفل، كما يمكن أيضا أن تكون طريقة سلسة أكثر للتنقل بين المعلومات واسترجاع المعلومات.

في الفترة القادمة أو مع بداية عام 2016 يمكن أن نتوقع أن تنتشر هذه التقنية في الهواتف الذكية، حيث ستصدر شركة هواوي Mate S مع هذه الخاصية، بشكل خاص بعد خروج هواتف أبل 6S و6S بلس أيضا بالتجربة الجديدة في قوة اللمس، لذا يمكن أن نرى التوسع في استخدام هذه الخاصية بالبرمجيات الجديدة على هواتف الأندوريد التي ستطلق خلال العام المقبل.

المصدر: التقنية بلا حدود

إقرأ هذه الأخبار ايضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على لماذا تحتاج إلى خاصية قوة اللمس في الهواتف الذكية؟

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
88218

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

إرسل إلى صديق
حمل تطبيق كمبيوهوت الآن
أخبار الكمبيوتر والموبايل الأكثر قراءة
كل الوقت
30 يوم
7 أيام