تابعنا لمتابعة اخر اخبار وعروض الكمبيوتر والموبايل ودروس الانترنت واعلانات وظائف الكمبيوتر وصور الخلفيات ورنات الموبايل

أخبار الكمبيوتر و الجوالأخبار الجوال والموبايل › منصة WhatsApp هي من تقود المعركة، ولكن هل بإمكانها الفوز بالحرب؟

صورة الخبر: منصة WhatsApp هي من تقود المعركة، ولكن هل بإمكانها الفوز بالحرب؟
منصة WhatsApp هي من تقود المعركة، ولكن هل بإمكانها الفوز بالحرب؟

من الأسلم الأن أن نقول بأن WhatsApp هي منصة التراسل الفوري الأكثر شعبية بين المستخدمين في جميع أنحاء العالم خصوصا إذا علمنا بأنه يتم إستخدام هذه المنصة من قبل 800 مليون مستخدم نشط شهريا، وليس ذلك فحسب فقد أكدت الشركة أيضا بأنه يتم مشاركة أكثر من 55 مليون صورة يوميا عبر الخدمة.

ولكن هذا لا يعني أن منصة WhatsApp هي الوحيدة الموجودة في ساحة المنافسة، فهناك أيضا العديد من منصات التراسل الفوري التي حققت هي الأخرى بعض الأرقام المثيرة للإعجاب. فقط في العام 2013، كشفت منصة Snapchat بأن مستخدميها يتشاركون أكثر من 350 مليون صورة في اليوم الواحد ومن المفترض أن يرتفع هذا العدد بشكل كبيرهذا العام، مع العلم بأن هذا العدد هو نفسه الذي كان يشاهد شبكة الفيسبوك يوميا في العام الماضي، وهذا على ما يبدو هو ما يفسر لماذا تقدم مارك زوكربيرغ للإستحواذ على هذه الخدمة مقابل أكثر من 16 مليار دولار.

بالنسبة لمستخدمي شبكة Instagram فهم يشاهدون في المتوسط 60 مليون صورة في اليوم الواحد. ونظرا لعدم قيام منصات التراسل الفوري الأخرى بالكشف عن عدد الصور التي يتم مشاركتها يوميا، فنحن لسنا قادرين على مقارنتها بشكل دقيق مع منصة WhatsApp.

هناك القليل من الشك بأن تكون WhatsApp هي خدمة التراسل الفوري المسيلة للدموع على الرغم من نموها تماما. الخدمة إستطاعت أن تكسر حاجز 200 مليون مستخدم نشط شهريا في شهر أبريل من العام 2013، وحاجز 800 مليون مستخدم نشط في شهر يوليو الماضي، وإستنادا إلى التقدم التي تحرزه هذه الخدمة في الأونة الأخيرة، فمن الممكن أن يتضاعف عدد مستخدميها إلى حجم أكبر بحلول العام المقبل.

تظهر هذه الأرقام عدد كبير من المستخدمين النشيطين ومستويات عالية من المشاركة، ولهذا السبب فإن منصة WhatsApp هي الفائزة بالمعركة من بعض الجوانب. بالنسبة لأقرب منافساتها WeChat فهي تمتلك ما يزيد قليلا على 550 مليون مستخدم نشط شهريا إعتبارا من شهر مايو 2015 مع العلم بأن معظم مستخدمي هذه المنصة يتمركزون في آسيا. وبالنسبة للخدمات الأخرى المنافسة الرئيسية فهي لا تكشف عن العدد الكامل لقاعدة مستخدميها. ولهذا السبب فإن المقارنات المباشرة هي المقياس الحقيقي الوحيد، ومن الممكن تماما أن تكون هيمنة WhatsApp هو السبب الرئيسي الذي دفع بعض منافساتها لتجنب الكشف عن عدد مستخدميها النشطين شهريا وعدد الصور التي يتم مشاركتها على هذه المنصات يوميا.

وعلى الرغم من كل الأرقام المثيرة للإعجاب التي كشفت عنها WhatsApp حتى الآن، فنحن لا نزال غير واثقين من أن WhatsApp سوف تستمر في الهيمنة في الولايات المتحدة الأمريكية وغيرها من الأسواق في الغرب والعالم.

المصدر: الكترونى

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على منصة WhatsApp هي من تقود المعركة، ولكن هل بإمكانها الفوز بالحرب؟

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
37546

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

إرسل إلى صديق
حمل تطبيق كمبيوهوت الآن
أخبار الكمبيوتر والموبايل الأكثر قراءة
كل الوقت
30 يوم
7 أيام