تابعنا لمتابعة اخر اخبار وعروض الكمبيوتر والموبايل ودروس الانترنت واعلانات وظائف الكمبيوتر وصور الخلفيات ورنات الموبايل

أخبار الكمبيوتر و الجوالأخبار الكمبيوتر والإنترنت › إنتل تعاني من تطبيق قانون مور في معالجاتها

صورة الخبر: إنتل تعاني من تطبيق قانون مور في معالجاتها
إنتل تعاني من تطبيق قانون مور في معالجاتها

في عام 1965 أطلق الشريك المؤسس لشركة إنتل جوردون مور قانوناً عرف بإسمه ينص على أن عدد الترانزستورات في المعالجات سيتضاعف كل عامين، حسناً هذا الأمر كان صحيحاً حتى الآن إذ بدأت إنتل تعاني في تطبيق القانون.

وأكدت الشركة أمس أن الجيل الجديد من المعالجات سيطلق عليه اسم Kaby Lake وسيتم بنائه وفق دقة تصنيع 14 نانومتر الحالية. وكان من المتوقع – وفق قانون مور- أن يتم تقليص الحجم أكثر وصنع المعالجات وفق دقة 10 نانومتر العام القادم إلا أن هذا الأمر لن يحدث.

وبحسب Brian Krzanich المدير التنفيذي في إنتل فإن أول منتج من الشركة بدقة تصنيع 10 نانومتر يحمل الأسم Cannonlake لن يطلق قبل عام 2017. وبهذا فإن إنتل ستصنع ثالث مجموعة من المعالجات وفق نفس تقنية التصنيع وذلك لأول مرة في تاريخها.

وواجهت إنتل سابقاً معاناة كبيرة في الإنتقال من دقة 20 نانومتر إلى 14 نانومتر عندما أطلقت معالجات Broadwell التي تأخرت أيضاً عن موعدها المحدد نظرياً وفق قانون مور.

ويعتقد Krzanich أن هذا التأجيل في معالجات 10 نانومتر ليس نهاية لقانون مور، إنما يجب أن يحدث تغيير على القانون معتبراً أن هذا التحول هو جزء طبيعي من القانون.

الجدير بالذكر أن IBM تمكنت من الوصول إلى صنع أول معالج في العالم بدقة تصنيع 7 نانومتر لتحقق بذلك خرقاً علمياً ثورياً لم تستطع إنتل عملاقة المعالجات الوصول إليه.

المصدر: عالم التقنية

إقرأ هذه الأخبار ايضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على إنتل تعاني من تطبيق قانون مور في معالجاتها

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
20972

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

إرسل إلى صديق
حمل تطبيق كمبيوهوت الآن
أخبار الكمبيوتر والموبايل الأكثر قراءة
كل الوقت
30 يوم
7 أيام