تابعنا لمتابعة اخر اخبار وعروض الكمبيوتر والموبايل ودروس الانترنت واعلانات وظائف الكمبيوتر وصور الخلفيات ورنات الموبايل

أخبار الكمبيوتر و الجوالأخبار الكمبيوتر والإنترنت › القرصنة الإلكترونية تستهدف البنية الأساسية الحساسة فى أمريكا

صورة الخبر: القرصنة الإلكترونية تستهدف البنية الأساسية الحساسة فى أمريكا
القرصنة الإلكترونية تستهدف البنية الأساسية الحساسة فى أمريكا

أوضحت دراسة للبنية الأساسية الحساسة للمنظمات فى أنحاء أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية أن هجمات القرصنة التى تدمر بدلا من سرقة بيانات أو التلاعب بأجهزة أكثر انتشارا مما كان يعتقد.

وتوصلت الدراسة التى أجرتها منظمة الدول الأمريكية، المقرر أن تنشر اليوم الثلاثاء إلى أن 40 بالمائة ممن جرى استطلاع آرائهم حاربوا محاولات لغلق شبكات الكمبيوتر الخاصة بهم فى حين تعامل 44 بالمائة مع محاولات لمسح ملفات كما واجه 54 بالمائة "محاولات للتلاعب" بأجهزتهم عبر نظام للتحكم.

وقدمت هذه الأرقام بشكل حصرى لرويترز قبل نشرها بشكل رسمي.

وأبرز مثال لهجمات القرصنة المدمرة فى الولايات المتحدة كان الهجوم الإلكترونى العام الماضى على شركة سونى بيكتشرز انترتينمينت الذى مسح بعض البيانات وجعل بعض الشبكات الداخلية غير صالحة للعمل.

وعزز هذا الهجوم الاعتقاد بأن مثل هذا النوع من القرصنة يفوق المعتاد غير أنه كان متوقعا منذ سنوات.

وتدمير البيانات يمثل تحديا فنيا محدودا مقارنة باختراق شبكة وأدوات التسلل منتشرة بشكل واسع الآن، كما أن المزيد من المجرمين والنشطاء والجواسيس والمنافسين فى مجال الأعمال يقدمون على تجربة مثل هذه الأساليب.

أجريت هذه الدراسة على شركات ووكالات فى قطاعات مهمة على حد وصف أعضاء منظمة الدول الأمريكية ونحو ثلث المشاركين كانوا من المؤسسات العامة والأكثر تمثيلا كانت المؤسسات المتعلقة بالاتصالات والأمن والمال.

ولم تتطرق أسئلة الدراسة إلى التفاصيل، إذ لم تتناول كم الخسائر الناجمة عن التسلل أو دوافع المهاجمين كونها تخضع لتكهنات. ولم يسأل المشاركون فى الدراسة عما إذا كانت محاولات التسلل نجحت.

وقال آدم بلاكويل سكرتير الأمن فى منظمة الدول الأمريكية ومقرها واشنطن والمؤلفة من 35 دولة أن من بين أمثلة القرصنة المدمرة تلك التى تعرضت لها مؤسسة مالية مضيفا أن متسللين سرقوا حسابات ثم مسحوا السجلات حتى يصعب تحديد أى أموال تخص أيا من العملاء.

وقال "كان هذا عنصرا مهما للغاية" فى الهجوم.

ومن الأمثلة الأخرى تلاعب لصوص بأجهزة لتحويل موارد من شركة تعمل فى قطاع البترول.

ويمكن أيضا وصف الهجمات التى تعمل على تشفير ملفات وتطالب بتحويل مبالغ مالية إلى متسللين على أنها مدمرة إذ إنها كثيرا ما تحول دون استعادة البيانات ثانية.

وقال متحدث باسم وزارة الأمن الداخلى الأمريكية، إن الوزارة لا تحتفظ بإحصاءات عن عدد المرات التى هوجمت فيها مؤسسات أمريكية حساسة أو تعرضت لتدمير برامج، كما أنه لا يمكنها "التكهن" بأن أربعة من بين عشر محاولات مسح بيانات كانت مثيرة للقلق.

المصدر: اليوم السابع

إقرأ هذه الأخبار ايضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على القرصنة الإلكترونية تستهدف البنية الأساسية الحساسة فى أمريكا

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
53933

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

إرسل إلى صديق
حمل تطبيق كمبيوهوت الآن
أخبار الكمبيوتر والموبايل الأكثر قراءة
كل الوقت
30 يوم
7 أيام